أهم النصائح لنوم هادئ للأطفال الرضّع -->

أهم النصائح لنوم هادئ للأطفال الرضّع

أهم النصائح لنوم هادئ للأطفال الرضّع

    أهم النصائح لنوم هادئ للأطفال الرضّع
    تكون عدد ساعات نوم الطفل حديث الولادة في الأسبوع الأول من بين 12 إلى 22 ساعة وهو لا ينام هذه المدة بشكل متواصل, بل يستيقظ كل ساعتين أو ثلاث ساعات ثم يكمل نومه مرة أخرى, وهي عملية تسبب إرباكاً وإرهاقاً بالنسبة إلى الأمهات الجدد.نقدم لكِ في هذا المقال بعض النصائح التي تحتاجين إليها لتقومي بتوفير النوم الهادئ لطفلكِ حديث الولادة:– يولد بعض الأطفال مع نمط نوم معاكس كلياً لأنماط النوم الطبيعية, حيث يميلون إلى أخذ القيلولة الطويلة نهاراً والنهوض ليلاً كل ساعة للرضاعة واللعب وتلقي الرعاية والإهتمام, وكي لا تصاب الأم بالإرهاق والتعب جراء هذا النمط, لابد أن تحاول النوم تزامناً مع طفلها, إلى حين تطور جهازه العصبي وتغير دورة نومه بعد حوالي شهر من العمر.
    – في الأسبوع الأول, ينام الأطفال مبدئياً بين 14 و 18 ساعة في اليوم, وينخفض هذا المعدل ليصل إلى 12 و 16 ساعة بعد مرور شهر تقريباً, ولكن هذا المبدأ لا ينطبق على كل الأطفال, فبعضهم ينام أقل من المعدل بقليل, فيما يتجاوز بعضهم الآخر هذا المعدل بأشواط.
    – ينام الطفال المولود حديثاً أينما كان ومتى شعر بالحاجة لذلك, غير مهتمين لأصوات الأشخاص من حولهم أو الأدوات والآلات التي تصدر ضجيجاً متكرراً, إنه الواقع الجميل الذي لابد للأم الإستفادة منه إلى أقصى حد لأن ذلك سيتغير فيما بعد.
    – تختلف شخصيات الأطفال فيما يتعلق بالنوم, فمن الأطفال من يكون حازماً ومصراً على مقاومة النوم بشتى الطرق والوسائل, ومنهم من يكون أكثر تساهلاً, وفي الحالتين لابد للأم أن تعود طفلها منذ البداية على روتين محدد للنوم.
    – يحتاج الطفل حديث الولادة إلى مساحة واسعة ومريحة للنوم, والمفضل وضعه في سرير صغير مغلق يكون مزوداً بفراش أملس وغطاء صغير, وخالياً من الأغطية الزائدة ودعامات الأمان والوسادات والدمي المحشوة, فكلها من الأغراض التي يمكن أن تسبب ضيق التنفس للطفل

    muslima .

    إرسال تعليق

    Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript

    المشاركة

    شارك الموضوع مع أصدقائك